سبعين عنصراً من داعش في العراق يحملون الجنسية اليابانية

سبعين عنصراً من داعش في العراق يحملون الجنسية اليابانية

سبعين عنصرا ينتمنون لتنظيم داعش في العراق هم من اصول يابانيه ويحملون الجنسية اليابانيه يتطوعون في تنظيم ارهابي في العراق

داعش

كشف مصدر أمني رفيع، الاثنين، عن أن أكثر من 40 عنصرا من تنظيم “داعش” في العراق يحملون الجنسية اليابانية، لافتا الى أن القوات الأمنية اعتقلت عددا منهم في محافظتي ديالى وصلاح الدين.

وقال المصدر في حديث إن “أكثر من 40 شخصا يحملون الجنسية اليابانية يقاتلون في صفوف تنظيم داعش وهم موزعون في مناطق نينوى وصلاح الدين وديالى ومناطق جنوب غربي كركوك”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “القوات الامنية تمكنت خلال عمليات عسكرية في مناطق سد حمرين بمحافظة ديالى وقضاء بيجي بمحافظة صلاح الدين من اعتقال عدد ممن يحملون الجنسية اليابانية، وقد كشفوا عن تفاصيل دخولهم الى العراق عبر المطارات”.

وأوضح المصدر أن “اليابانيين يشكلون جزءا من مجموعة تصل الى نحو أربعة آلاف مقاتل اجنبي في صفوف التنظيم، يتم تسهيل دخولهم الى العراق عبر الحدود او المطارات”.

يشار الى أن صحيفة “التايمز” البريطانية قالت في وقت سابق إن الدافع وراء سفر اليابانيين الي سوريا والعراق والانضمام الى تنظيم “داعش” ليس التعاطف مع اي من الاطراف المتحاربة هناك، وانما “الملل والبطالة والرغبة في المغامرة”